المالكي: انتهاء مهمة فريق دولة فلسطين للتدخل والاستجابة العاجلة في الباكستانفتـــح اندلاع مواجهات مع الاحتلال في سلوانفتـــح أبو ردينة: خطاب الرئيس وضع صورا واضحة لإمكانية تحقيق السلام والاستقرار في المنطقةفتـــح الهباش يحذر: الانتهاكات الإسرائيلية للمسجد الأقصى هي شرارة الحرب الدينية العالميةفتـــح مواجهات مع الاحتلال على مدخل النبي صالحفتـــح الجامعة العربية: خطاب الرئيس عبر عن صوت وطموح الشعب الفلسطيني بأمانة واقتدارفتـــح الاحتلال يجدد الاعتقال الإداري لأسير جريح من مخيم جنين للمرة الثالثةفتـــح "الأسرى": حالات مرضية صعبة داخل عيادة سجن الرملةفتـــح "هيئة الأسرى": ظروف صعبة ومقلقة يعيشها 7 معتقلين داخل عزل "أيالون"فتـــح الاحتلال يستهدف صيادي العصافير والمزارعين شرق قطاع غزةفتـــح الاحتلال يقتحم قرية رمانةفتـــح إعصار "نورو" شديد القوة يتجه نحو الفلبينفتـــح المفتي: اقتحامات المستوطنين المتكررة للأقصى محاولة لتغيير الوضع القائمفتـــح أمين عام التجمع الأكاديمي لدعم فلسطين: خطاب الرئيس وضع المجتمع الدولي أمام مسؤولياتهفتـــح نائب رئيس الوزراء الأردني الأسبق: الرئيس عباس كان حريصا أن يتكلم بمشاعر كل العربفتـــح أبو يوسف: الالتفاف الشعبي والإجماع على خطاب الرئيس يؤكد أهميته للكل الفلسطينيفتـــح رام الله: الاحتفال بالعيد الوطني الـ73 لجمهورية الصين الشعبيةفتـــح المالكي: خطاب الرئيس رسم للمجتمع الدولي خارطة طريق حول ما يجب القيام بهفتـــح الأحمد: خطاب الرئيس شكل نقلة نوعية في كيفية التعامل مع دولة الاحتلالفتـــح يؤوي ثمانية أفراد: الاحتلال يجبر مقدسيًا على هدم منزله ذاتيًافتـــح

دائرة الأشبال والزهرات والطلائع في حركة فتح تكرم المتدربين في مخيم " جيل واعد فاعل مجتمعيا "

13 يوليو 2022 - 21:41
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

كرمت دائرة الأشبال والزهرات والطلائع بالهيئة القيادية العليا لحركة فتح في الأقاليم الجنوبية ،  الأساتذة المدربين ، وأشبال وزهرات فلسطين المتدربين في المخيم الشتوي الأول الذي أقامته الدائرة المركزية للحركة ، في كانون الثاني من الشتاء الماضي ، والذي حمل اسم " جيل واعد فاعل مجتمعيا   " وذلك خلال حفل نظمته الدائرة في منتجع كريزي بلس / غزة .
وحضر الحفل المفوض العام للتعبئة والتنظيم بالأقاليم الجنوبية عضو اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني -فتح الأخ المناضل أحمد حلس " أبو ماهر " ،ومفوض الأشبال والزهرات بالأقاليم الجنوبية الأخت المناضلة نجاح عليوة ،  والأخوة في الهيئة القيادية لحركة فتح ، الأخ عبد الحق شحادة ، والأخ جمال عبيد   ، والأخوة أمناء سر الأقاليم الجنوبية ،وأعضاء قيادات الأقاليم ،والأخوة مفوضو الأشبال والزهرات في الأقاليم  ،  وحشد من  أبناء الحركة، و الأشبال والزهرات  .
ورحبت الأخت عليوة خلال كلمة الدائرة  بالحاضرين متحدثة عن الهدف الرئيسي من إقامة المخيم ، وهو  تدريب وتأهيل  مجموعة متميزة من أشبالنا وزهراتنا ليكونوا صوت الوطن  وفتح في الجامعات الفلسطينية ، ويدافعوا عن القضية، ويشاركوا في بناء مؤسساتنا الوطنية.
وأثنت عليوة على دور القيادة الفلسطينية وعلى رأسها السيد الرئيس محمود عباس ، والمفوض في الأقاليم الجنوبية الأخ المناضل أحمد حلس  في دعم الأشبال والزهرات؛ لمشاركتهم في جميع مراحل النضال الفلسطيني جيلا بعد جيل ، وذلك على خطا الشهيد الراحل ياسر عرفات وإيمانه بأن شبلا من أشبالنا وزهرة من زهراتنا سيرفعون علم فلسطين فوق أسوار القدس ، ومآذن القدس، وكنائس القدس .
كما شكرت كلا من الأخ  الوزير موسى أبو زيد رئيس مؤسسة الأشبال والزهرات  ورئيس اللجنة الوطنية للمخيمات الصيفية، والأخ الوزير عصام القدومي الأمين العام لمجلس الشباب والرياضة لدعمهما ومساهمتهما في إنجاح هذه المبادرة .
وأشادت عليوة بأداء المدربين الذين قدموا أفضل مالديهم بكل ثقة ومحبة لأشبالنا وزهراتنا ؛ لأنهم يشكلون حجر الأساس في بناء  المجتمع وتقدمه.
وأكدت على أهمية هذه الشريحة في مجتمعنا لأنها مستهدفة من الاحتلال، ولأنها تشكل تحديا وخوفا لديه كونهم شباب المستقبل الذي سيشكل خطرا على وجوده .
ومن هنا كان العمل دؤوبا لتأهيلهم ، وتشكيل إرادتهم ليمثلوا النواة الحقيقية لمرحلة التحرير والبناء .
وحيا الأخ أبو ماهر حلس جميع الحاضرين ، والمكرمين ، شاكرا مفوض الأشبال الأخت نجاح عليوة والدائرة على مايبذلونه من جهد ،  مؤكدا على دعم الأشبال والزهرات في كل المناسبات والأنشطة الخاصة بالحركة .
وأثنى على إصرارهم  بأن يكملوا المشوار رغم جميع التحديات  ، والصعوبات التي تحاول أن تعيق تقدمهم واستمرارهم .
وأشار حلس إلى أدائهم المميز ، ورغبتهم الحقيقية في التعلم والإبداع ، وأن مساندتهم واجب وطني،  فهم جيل المستقبل، وبناة الوطن .
وكان المخيم هو الأول من نوعه الذي يقام للأشبال والزهرات في أقاليم غزة ، والذي يأتي ضمن سلسلة فعاليات أطلقتها الدائرة بعنوان "نحو جيل واع وفاعل مجتمعيا "، بهدف تأهيل الأشبال ليخوضوا العمل السياسي، ويمتلكوا القدرات اللازمة والتي تؤهلهم لحمل المسؤولية، وتولي زمام الأمور في جامعاتنا الفلسطينية للدفاع عن القضية والوطن.
وتخلل الحفل مجموعة  من الفقرات ؛ ابتدأت بتلاوة القرآن الكريم، وعدة فقرات فنية قدمها أشبالنا  وزهراتنا الذين صقلوا مواهبهم خلال تدريبهم المنوع في المخيم ، فتميزوا ، وأبدعوا في مجالات عديدة..
وفي نهاية الحفل تم توزيع شهادات التقدير على كل من المدربين الذين وضعوا كل مايمتلكون من خبرة أكاديمية بين أيدي أشبالنا وزهراتنا ، وكذلك الأشبال والزهرات الذين حضروا المخيم وشاركوا في جميع الأنشطة التعليمية والرياضية والفنية وغيرها ..

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • سبتمبر
    2022
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

لا يوجد احداث لهذا الشهر