إصابات بالاختناق خلال مواجهات مع الاحتلال قرب حاجز حوارة جنوب نابلسفتـــح وقفات تضامنية في لبنان مع أبناء شعبنا في الوطنفتـــح استطلاع: تراجع قوة "الليكود" وارتفاع قوة "هناك مستقبل"فتـــح الهباش: شعبنا يطلب الحياة ولا يسعى للموت والشهداء هم طليعتنا نحو الانتصارفتـــح مستوطنون يعتدون على المواطنين في منطقة عين الحلوة بالأغوار الشماليةفتـــح قوات الاحتلال تقتحم بلدة حلحول شمال الخليلفتـــح الرئيس يهاتف الأسير المحرر أحمد الحشاش مهنئا إياه وعائلته بالإفراج عنه من سجون الاحتلالفتـــح إصابة شاب بالرصاص والعشرات بالاختناق خلال قمع الاحتلال لتظاهرة سلمية في تقوعفتـــح إصابة شاب بالرصاص خلال مواجهات مع الاحتلال عند مدخل البيرة الشماليفتـــح الرئيس السابق لقسم تحقيقات شرطة الاحتلال: الشهيد أبو القيعان لم يرتكب أي ذنبفتـــح نادي الأسير: تدهور الوضع الصحيّ للمعتقل يوسف البازفتـــح إصابة شخصين بجروح جراء قصف إسرائيلي على جنوب سوريافتـــح تدريبات مشتركة بين الولايات المتحدة واندونيسيا بالذخيرة الحيةفتـــح إصابات بالاختناق خلال قمع الاحتلال مسيرة مناهضة للاستيطان في بيت دجنفتـــح مصرع شاب في شجار عائلي شرق غزةفتـــح إصابات بالرصاص المعدني والاختناق إثر اعتداء الاحتلال على مسيرة كفر قدومفتـــح مستوطنون يدمرون جزءا من خط مياه في الأغوار الشماليةفتـــح مصرع فتى غرقًا في بحر شمال قطاع غزةفتـــح اندلاع مواجهات مع الاحتلال وسط الخليلفتـــح الاحتلال يحكم على أسير من جنين بالسجن عامين وغرامة ماليةفتـــح

9 مليون تونسي يصوتون على مشروع دستور جديد

25 يونيو 2022 - 05:37
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

 

القدس-مفوضية الاعلام- فتحت صباح اليوم الاثنين، صناديق الاقتراع أبوابها أمام نحو 9 ملايين تونسي، للتصويت على مشروع دستور جديد اقترحه الرئيس التونسي، قيس سعيد.

ويجرى الاقتراع في ظل انقسام حاد بين مؤيدي المسار الجديد ومعارضيه.

ويبلغ عدد المسجلين للاستفتاء 9 ملايين و296 ألفا و64 شخصا، بحسب إحصاءات الهيئة العليا للانتخابات في تونس.

وبالنسبة للناخبين المقيمين خارج تونس، يجري الاستفتاء بين 23 و25 يوليو الجاري، فيما التصويت بالداخل ينطلق اليوم الاثنين 25 يوليو.

وبلغ إجمالي مراكز الاقتراع في تونس والخارج 4 آلاف و832 مركزا، منها 11 ألفا و614 مكتب اقتراع، فيما يبلغ عدد أعضاء المراكز التابعين للهيئة 62 ألفا و802.

وتشكل الدعوة التي وجهها الرئيس التونسي قيس سعيد للمشاركة بالاستفتاء، جزءا من مسار دخلته البلاد قبل عام من خلال إجراءات استثنائية بدأ سعيد فرضها في 25 يوليو 2021، أبرزها إقالة الحكومة وتعيين أخرى، وحل البرلمان ومجلس القضاء، وإصدار تشريعات بمراسيم رئاسية، وتبكير الانتخابات البرلمانية إلى 17 ديسمبر المقبل.

ورغم الجدل القائم، فإن متابعين للوضع في تونس، يرجحون أن تكون نتائج الاستفتاء لصالح اعتماد الدستور الجديد المقترح من قبل سعيد وبدء العمل به.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أغسطس
    2022
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

لا يوجد احداث لهذا الشهر