قيادة حركةفتح اقليم_الشرقية تعقد اجتماع المكتب الحركي للصحفيين في اقليم الشرقيةفتـــح بحرية الاحتلال تستهدف الصيادين جنوب قطاع غزةفتـــح خلال ترأسه اجتماعًا للجنة التنفيذية: الرئيس يؤكد على أهمية إنجاح اجتماع الجزائر للحوار الوطنيفتـــح مستوطنون يهاجمون خربة الفارسية ويغلقون طرقا رئيسية في الأغوار الشماليةفتـــح إصابة شاب برصاص الاحتلال في بيت أمر شمال الخليلفتـــح الاحتلال يعتقل طفلين مقدسيينفتـــح إصابات بالاختناق خلال مواجهات مع الاحتلال في مناطق متفرقة بجنينفتـــح اشتية يطالب وفدا من الخارجية البريطانية بإلغاء فكرة مراجعة وضع سفارة بلادهم في إسرائيلفتـــح "فتح" ترحب بجهود القيادة الجزائرية لإنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة الوطنية الفلسطينيةفتـــح أبو هولي يطالب الدول المانحة بتقديم تمويل مرن للأونروا لإعطائها فرصة تخصيصها حسب أولوياتهافتـــح وفاة مواطن سقط من علو شمال قطاع غزةفتـــح العالول يطلع سفيرة سويسرا على جرائم الاحتلال بحق شعبنافتـــح الاحتلال يرفض الإفراج المبكر عن الأسير المريض بالسرطان ناصر أبو حميدفتـــح للمرة الـ17: الاحتلال يمدد اعتقال الأسير محمد بشناق من رمانةفتـــح إصابات بالاختناق في مواجهات مع الاحتلال في سبسطيةفتـــح الخارجية: نتابع حادث غرق المركبين قبالة السواحل اليونانيةفتـــح مصرع مواطن بحادث دعس وسط قطاع غزةفتـــح الاحتلال يحتجز ثلاثة طلاب في المنطقة الجنوبية من الخليلفتـــح الاحتلال يبعد 5 شبان عن المسجد الأقصى 12 يومًافتـــح الاحتلال يُمدد توقيف المعتقلين الجريحين غوادرة لـ7 أيامفتـــح

أسرانا الأبطال صمود اسطوري أذهل العالم

31 أغسطس 2022 - 18:56
جلال نشوان
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:
هجمة صهيونية مسعورة تستهدف أسرانا الأبطال في السجون النازية الصهيونية ، تقودها حكومة لابيد الارهابية المتطرفة وجاءت وفقًا لتخطيط مسبق لتنفيذ قرارات صهيونية تهدف إلى كسر إرادة الأسرى والنيل من إرادتهم
ويبدو أن هذا الصحافي والسياسي المراهق ( لابيد ) يريد أن يمارس هواياته الإجرامية بحق شعبنا وكأنه في سباق مع الزمن ، للملمة أصوات الانتخابات ، مع أن هذا الإرهابي يعرف جيداً ، أن الشعب الفلسطيني ، لا يأبه بكل الممارسات الإرهابية ، لانه صاحب الأرض وصاحب الحق ، وصاحب أعدل قضية عرفتها البشرية ، وهو الغريب الذي جاء من وراء البحار
لم يكتف الإرهابي لابيد ، بالعدوان على جنين ونابلس و غزة وكل محافظات الوطن ،بل يصعد عدوانه الاجرامي على أسرانا الأبطال ، بانتهاكات إجرامية ، ستظل عار على الإنسانية جمعاء
وفي الحقيقة:
يعيش أسرانا البواسل في سجون الاحتلال هذه الأيام معركة إرادة وعزيمة وتحدٍ ضد جلاوزة الإرهاب من سلطات السجون وسجاني سجانات الإرهاب والظلم ، حيث أنهم يحاولون في كل مرة كسر صمود الأسرى؛ حيث يتعرض أسرانا الأبطال هذه الأيام في السجون الصهيونية كافة إلى القمع والتنكيل المستمرة، إضافة إلى ممارسة أشد أنواع وأساليب التعذيب النفسي والجسدي بحقهم؛ ويضرب الكيان عرض الحائط المواثيق والعهود الأممية والشرائع الدولية كافة التي تحرم قمعهم وتعذيبهم ومواصلة التنكيل بهم باعتبارهم أسرى حرب.
ورداً على هذه الانتهاكات الإجرامية ، يشرع أسرانا الأبطال في مختلف السجون الصهيونية ، إضراباً مفتوحاً عن الطعام ، لنيل حقوقهم الإنسانية المشروعة ، لذا أناشد شعبنا الفلسطيني في كل أماكن تواجده لتنظيم وقفات اسنادية واعتصامات أمام مراكز الصليب الأحمر الدولي ، وكافة مؤسسات الأمم المتحدة في فلسطين والعالم العربي ، حتى يذعن المحتل الغاصب لمطالب الأسرى ،
إن محاولات العدو الصهيوني النيل من عزيمة وإرادة أسرانا البواسل ليست المرة الأولى، لكن أبطالنا حققوا انتصارات على جلاديهم وعلموهم دروساً في التضحية والفداء
ومع أن أبطالنا يتعرضون يوميًا للجرائم الصهيونية والتنكيل والتعذيب والعزل في الزنازين الانفرادية وتطبيق القوانين العنصرية والتنغيص عليهم داخل السجون.الا أن الأبطال اذهلوا العالم كله بقوة إرادتهم الصلبة ، وعزائمهم التي لا تلين ....
اليوم تعيش الحركة الفلسطينية الأسيرة مرحلة تاريخية دقيقة ويحاول العدو الصهيوني سحب كافة الانجازات من أسرانا البواسل، ويتنكر للاتفاقات السابقة بين الأسرى ومصلحة السجون الصهيونية، ويسحب كافة الانجازات التي حققتها الحركة الأسيرة في اتفاق الكرامة عام 2012م.
إن الأوضاع في سجون الاحتلال ستشهد انتفاضة كبيرة بين الأسرى ضد الجرائم الصهيونية بحقهم، وضد اقتحامات قوات (النحشون) و (المتسادا) الصهيونية التي تقوم بها في سجون نفحة الصحراوي والنقب، واحتجاجاً على عمليات التفتيش والتنكيل بحق الأسرى وكذلك احتجاجاً على مصادرة أدواتهم الكهربائية وأغراضهم الشخصية وسط الحر الشديد
ما تقوم قوات الإرهاب الصهيوني من رش الأسرى بالغاز المسيل للدموع داخل المعتقلات، هو إرهاب الدولة المنظم وهو عار على هذا العالم الذي يدعي التحضر والرقي ويلوذ بالصمت تجاه النازيين الصهاينة الجدد ، ومن المضحك المبكي أن هذا العالم ، هو نفسه العالم الذي خطط لطردهم من أوروبا ، بسبب مؤامراتهم القذرة وأعمالهم الشريرة التي زعزعت انظمتهم السياسة في ذلك الوقت
ايها السادة الافاضل:
إن أوضاع السجون الصهيونية ، أوضاع سيئة للغاية خاصة في أجواء الحر الشديد ، حيث تفتقر السجون الصهيونية إلى أدنى مقومات الحياة داخل السجون وهي عبارة عن سجون مهترئة وقديمة ويتعرض فيها الأسرى لكثير من الأمراض والأوبئة، حيث تترك مصلحة السجون الأسرى عرضة للأمراض دون تقديم العلاجات لهم، بل هم حقل تجارب لكثير من الأدوية.
وتفيد هيئة شؤون الأسرى ، أن مصلحة السجون في دولة الإحتلال، نقلت عشرات من الأسرى إلى سجون أخرى ، ظناً منها أنها تستطيع النيل من إرادة أسرانا ، ولكن أسرانا صمود اسطوري سيكتبه التاريخ بحروف من نور
إن الهجمة الصهيونية الإجرامية التي تستهدف أسرانا البواسل في السجون تقودها حكومة لابيد الارهابية العنصرية المتطرفة ،تحاول إسكات الأسرى الفلسطينيين ، واخفاء الجرائم التي تمارس بحقهم ،
سيخوض أسرانا الأبطال في الأيام المقبلة ، معركة الأمعاء الخاوية ،وهي معركة وطنية مع الكيان الصهيوني، ونتمنى لهم النصر باذن الله ،ونحن هنا لن نتركهم لوحدهم في هذه المعركة بل سنتحرك من خلال الفعاليات والتظاهرات التضامنية اليومية معهم ونشر جرائم الكيان بحقهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي لتصل كلمتهم لكافة أنحاء العالم ولتبقى قضيتهم لها صدى إعلامي كبير.
ايها السادة الافاضل :
يجب على المجتمع الدولي والمؤسسات الأممية التحرك العاجل ، وإنقاذ أسرانا الأبطال ، وحمايتهم من الجرائم الصهيونية المتواصلة بحقهم، وتطبيق اتفاقية جنيف التي تحسن معاملة الأسرى وعلى المجتمع الدولي الذي يلوذ بالصمت، أن يوقف سياسة الكيل بمكيالين
وأن تخاطب جامعة الدول العربية المجتمع الدولي لفضح الجرائم الصهيونية ، خاصة منظمة التعاون الإسلامي وغيرها من المؤسسات العربية والدبلوماسية العربية لضرورة التحرك الجاد وتفعيل قضية الأسرى وإبقائها حية في المحافل الأممية والعمل على تنظيم مؤتمرات عربية خارجية دعمًا ومساندة للأسرى الذين يحيون ظروف صعبة داخل السجون الصهيونية.
أحبتنا
أبطالنا
يا تيجان رؤوسنا
نحن معكم
الفجر قريب باذن الله
عاش صمودكم الأسطوري الذي أذهل العالم كله
الكاتب الصحفى جلال نشوان
كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أكتوبر
    2022
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

لا يوجد احداث لهذا الشهر