وحدات القمع تقتحم قسم المعتقلين في سجن "هداريم"فتـــح الشيخ: إعدام الشقيقين الريماوي استباحة للدم الفلسطيني بتعليمات سياسيةفتـــح المالكي: لا يوجد شريك سلام حقيقي في إسرائيل للتفاوض معهفتـــح أبو ردينه: جرائم القتل اليومية هي اعلان حرب على شعبنا وتدمير لكل شيءفتـــح الاحتلال يحتجز اللواء النتشة على حاجز الجيب العسكري ويستجوبهفتـــح الاحتلال يقتلع 90 شجرة زيتون وحمضيات في حزمافتـــح تشييع جثمان الشهيد مفيد اخليل في بيت أمر وسط مواجهاتفتـــح المجلس الوطني: التضامن مع شعبنا يتطلب الوقوف بجانبه حتى نيل حقوقه التاريخيةفتـــح تونس تجدد تأكيدها على موقفها الثابت من القضية الفلسطينيةفتـــح  مجدلاني: اعدام الاحتلال للشهداء الثلاثة ترجمة لتعليمات الفاشيين الجدد  فتـــح الهباش: الجرائم الإسرائيلية لن تكسر إرادة شعبنافتـــح "الأسرى": قوات الاحتلال تتفنن في الاعتداء على الشبان خلال الاعتقال والتحقيقفتـــح إصابات بالاختناق خلال مواجهات مع الاحتلال جنوب جنينفتـــح إصابة شاب برصاص الاحتلال شمال البيرةفتـــح حقوق الانسان بالمنظمة: الاحتلال يعدم ثلاثة مواطنين في يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطينيفتـــح هيئة الأسرى: الاحتلال يحتجز الأسير يعقوب قادري بأوضاع اعتقاليه مريرة داخل عزل "أيالون"فتـــح "يونا": اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني تذكير للعالم بقضية عادلة تنتظر الحل فتـــح قوات الاحتلال تهدم منزلين وأسوارا في الديوك غرب أريحافتـــح "الخارجية" تدين جرائم الاحتلال وتطالب الجنائية الدولية بتحمل مسؤولياتهافتـــح "فتح" تنعى الشهداء الثلاثة: نذر بتصعيد ممنهج من قبل منظومة الاحتلال الإرهابيّةفتـــح

ريان فلسطين بطل من الوطن المحتل

02 أكتوبر 2022 - 12:05
رامي أبو دقة
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

ليست مقارنه وإنما مقاربة
قبل حوالي عام  كان الحدث الذي هز العالم هو قضية الطفل المغربي ريان والذي تحركت كل قنوات العالم  الفضائية والسياسية  والدبلوماسية والشعبية لتقف  وتناصر حق هذا الطفل في حياة كريمة وحمايته وانقاض حياته وما ان كادت عجلة العالم تتوقف عن العمل عن كافة المجالات بسبب الحادثة وكل الشعوب تعاطفت معه .لماذا لم نشاهد هذا المشهد مع الطفل الفلسطيني الشshيد ريان سليمان  الذي لم يحرك ساكن في العالم  لا الفضائيات ولا السياسيين ولا الدبلوماسين ولا حتى شعوب العالم  ولا منظمات دولية  وحقوق الانسان وحقوق الطفل.لماذا لان ريان فلسطيني الجنسية ويقطن تحت أحتلال غاصب لمادا هذا التمييز ؟هل أصبح العالم بكافة أطيافه محكوم على أمرهم ويناصرون  محتل غاصب. وما عن الفضائيات  ونشر الحقيقة والحيادية إين أنتم من استشهاد الطفل الفلسطيني ريان لم تشاهدو ولم تسمعوا عنه شيء  أم أنكم صامتين خوفا ورعبا من أسيادكم .لمادا لم تنشروا الحقيقة للطفل الفلسطيني ريان الذي استشهد ووقف قلبه هو يرتجف خوفا من اولأك الجنود المحتلين ارضه وهم مدججين بالسلاح لملاحقته وهو عائد من مدرسته الى بيته. لماذا هذا الصمت القاتل للضمائركم يا من تدعون الحرية والامان وحفظ حقوق الانسان والديمقراطية . هذا المشهد لقد ثبت أنكم ومنظماتكم أكاديب،  لماذا هذا السكوت يا أمة العرب أمام تضحيات هذا الشعب الذي يناضل من أجل أنتزاع حقه في تقرير المصير وأقامة دولته والتى هي حق كفلته كل المعاهدات والمواثيق الدولية .

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • نوفمبر
    2022
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

لا يوجد احداث لهذا الشهر